القائمة الرئيسية

الصفحات

بيع العقار في طور الإنجاز ودوره في التخفيف من أزمة السكن

بيع العقار في طور الإنجاز ودوره في التخفيف من أزمة السكن

إن موضوع بيع العقار في طور الإنجاز ودوره في حل أزمة السكن يثير العديد من الإشكالات ، والتي تتمثل أساسا في مدى نجاح هذا القانون في توفير الضمانات القانونية لطرفي العلاقة التعاقدية لهذا الصنف من البيوع ومدى فعاليتها في حمايتهما ؟ وإلى أي مدى ساهم بيع العقار في طور الإنجاز في التخفيف من أزمة السكن من حيث الواقع ؟ وما هي مختلف الإكراهات والعراقيل التي تواجه فعالية القانون 44.00 في التخفيف من أزمة السكن ؟. وللإجابة على هذه الإشكاليات وللإحاطة بجوانب الموضوع ، فإن الخطة المعتمدة في دراسة هذا الأخير تقتضي الوقوف على الأحكام المنظمة لبيع العقار في طور الإنجاز على ضوء النصوص القانونية المنظمة له ، والإستعانة بالأراء الفقهية التي تناولته بالدراسة والتحليل ، وكذا الإستشهاد بالأحكام والقرارات الصادرة في هذا الموضوع ، مع محاولة تسليط الضوء علي دوره في التخفيف من أزمة السكن وإبراز العراقيل التي تحد من ذلك ، واعتمدت في هذا مقاربة متعددة المناهج تتمثل في المنهج التحليلي الوصفي والمنهج الإستقرائي والاستنباطي تم المنهج النقدي.

 وتأسيسا على ذلك سأقسم هذا البحت إلى فصلين :
 الفصل الأول : التنظيم القانوني لبيع العقار في طور الإنجاز الفصل الثاني : دور القانون 44.00 في التخفيف من أزمة السكن والعراقيل التي يصطدم بها .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات