التوقيع الإلكتروني للوثائق من طرف الموثقين

 مدير المحافظة العقارية

 إلى 

السادة المحافظين على الأملاك العقارية 

مذكرة الموضوع : في شأن التوقيع الإلكتروني للوثائق من طرف الموثقين


التوقيع الإلكتروني للوثائق من طرف الموثقين
التوقيع الإلكتروني للوثائق من طرف الموثقين


 سلام تام بوجود مولانا الإمام ،

 وبعد ، في إطار الشراكة التي تجمع الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية بالمجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب ، وبناء على الطلب الذي تقدم به هذا الأخير الرامي إلى اعتماد أداة جديدة للتوقيع الإلكتروني تم تطويرها من طرف المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب والتي ستمكن الموثقين من التوقيع الإلكتروني للنسخ المطابقة لأصول العقود التوثيقية وأيضا للوثائق الملحقة أو المرفقة بها ، يشرفني أن أنهي إلى علمكم أنه تقرر ابتداء من يوم الاثنين 07 مارس 2022 اعتماد الموثقين على الأداة الجديدة للتوقيع الإلكتروني والاستغناء نهائيا من طرفهم عن استعمال أداة التوقيع الإلكتروني للعقود الخاصة بالوكالة . ” E – SIGN “

 ومن أجل تدبير وإنجاح هذا التغيير في أداة التوقيع الالكتروني الخاصة بالموثقين ، يتعين عليكم أثناء دراستكم للعمليات علیکم ابتداء من التاريخ المذكور ، أن تعملوا على مراقبة بيانات العلامة المرئية للتوقيع الإلكتروني الظاهرة حسب نوعية الوثائق المدعمة للتقييد أو الإيداع تحت طائلة الرفض .


وعليه ، وجب التمييز بين ثلاث حالات وهي كالآتي :

 الحالة الأولى :

 العلامة المرئية للتوقيع الإلكتروني الخاصة بالنسخ المطابقة لأصول العقود التوثيقية وبطلبات التقييد أو الإيداع ( خاتم الموثق يحمل اسمه الشخصي والعائلي ، اسم المدينة التي يمارسها بها وذلك باللغتين العربية والفرنسية ) : 


الحالة الثانية :

 العلامة المرئية للتوقيع الإلكتروني الخاصة بالوثائق الأصلية الملحقه او المرفقة بالعقود التوثيقة : 


الحالة الثالثة :

العلامة المرئية للتوقيع الإلكتروني الظاهرة بالنسخ المطابقة لأصول الوثائق الملحقة أو المرفقة بالعقود التوثيقة : 


كما ألفت انتباهكم إلى أن الوثائق المدعمة للتقييد أو الإيداع الصادرة عن الموثقين والموقعة قبل تاريخ 07 مارس 2022 يمكن قبولها ، كمرحلة انتقالية ، سواء كانت تحمل التوقيع الإلكتروني للعقود المعتمد من طرف الوكالة ” E – SIGN ” أو الأداة الجديدة للتوقيع الإلكتروني المنجزة من المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب .

إقرأ أيضا :  المستهلك بين رهان الحماية وهاجس تلبية الحاجة في ظل فيروس كورونا


 غير أن جميع الوثائق المدعمة للطلبات والموقعة من طرف الموثقين ابتداء من تاريخ 07 مارس 2022 ، يستلزم أن تتم حصريا بواسطة الأداة الجديدة للتوقيع الإلكتروني .


 وفي الأخير ، أطلب منكم الالتزام بالتعليمات الخاصة بهذه الأداة الجديدة للتوقيع الإلكتروني للموثقين مع حثكم على ضرورة الالتزام بباقي القواعد الأساسية التي جاءت في مذكرتي السيد المحافظ العام عدد 2021/12 بتاريخ 13 سبتمبر 2021 وعدد 2021/16 بتاريخ 11 أكتوبر 2021 ، مع الرجوع إلي في شأن الصعوبات التي قد تعترضكم عند التطبيق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى