الحقوق العينية غير القابلة للتداول

ماهية الحقوق العينية غير القابلة للتداول


 نظم المشرع المغربي الحقوق العينية غير القابلة للتداول بمقتضى المواد من ( 37 إلى 69 ) مخصصة لحق الارتفاق ، والمواد من ( 103 إلى 108 ) متعلقة بحق العمري ، ثم المواد من ( 109 إلى 115 ) خاصة بحق الاستعمال . 

الحقوق العينية غير القابلة للتداول
الحقوق العينية غير القابلة للتداول


لذلك ارتأينا في هذا المبحث التطرق لماهية هذه الحقوق ، بتخصيص ( المطلب الأول ) لحق الارتفاق ، و ( المطلب الثاني ) لحق الاستعمال والسكنى ، ثم ( المطلب الثالت ) لحق العمري .


نشأة الحقوق العينية غير القابلة للتداول


 اضافة إلى ما سبق ذكره في المبحث التمهيدي من تعريف وخصائص الحقوق العينية غير القابلة للتداول فإن لهذه الحقوق طرق إنشاء مختلفة تميز كل حق عن الآخر ، وهو ما سنتناوله في هذا المبحث ، من خلال التطرق إلى نشأة حق الارتفاق في ( المطلب الأول ) ، ونشأة حق الاستعمال والسكنى في ( المطلب الثاني ) على أن نتطرق في ( المطلب الثالث ) إلى نشأة حق العمري . .


آثار الحقوق العينية غير القابلة للتداول وانقضائها


 يترتب عن نشأة الحقوق العينية غير القابلة للتداول ، شأنها في ذلك شأن باقي الحقوق العينية الأصلية الأخرى ، ، مجموعة من الآثار ، الا ان هذه الآثار تختلف من حق لآخر ، كما ان هذه الحقوق تتميز بطابع التأقيت ، و هي تخالف في ذلك حق الملكية الذي يتميز بطبيعته الدائمة . وعلى اثر ذلك ارتأينا تخصيص ( المطلب الأول ) لأنقضاء الارتفاقات ، على ان نبين كيفية انقضاء حق الاستعمال و السكنى في ( المطلب الثاني ) ثم انقضاء حق العمري في ( المطلب الثالث ) ،

إقرأ أيضا :  آفاق شعبة القانون في المغرب

للإطلاع على العرض كاملا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى