إعفاء طلبات إيداع أو تقييد السندات المتعلقة بإجراءات نزع الملكية لأجل المنفعة العامة المنجزة لفائدة الجماعات الترابية ( الملك العام الجماعي ) من وجيبات المحافظة العقارية

دورية المحافظ العام إلى السادة المحافظين على الأملاك العقارية

دورية عدد 427

الموضوع الدورية : في شأن إعفاء طلبات إيداع أو تقييد السندات المتعلقة بإجراءات نزع الملكية لأجل المنفعة العامة المنجزة لفائدة الجماعات الترابية ( الملك العام الجماعي ) من وجيبات المحافظة العقارية .

سلام تام بوجود مولانا الإمام ، وبعد ، ففي إطار تطبيق مقتضيات المذكرة عدد 2021/09 بتاريخ 2021/08/09 في شأن القانون رقم 57.19 المتعلق بنظام الأملاك العقارية للجماعات الترابية ،

طرح علي السؤال حول نطاق الإعفاء من وجيبات المحافظة العقارية المتعلق بعمليات الإيداع أو التقييد المرتبطة بالأملاك العامة للجماعات الترابية طبقا لمقتضيات المادة 45 ( البند الثاني ) من القانون رقم 57.19 المذكور ، وذلك فيما إذا كان الإعفاء يشمل كذلك طلبات الإيداع أو التقييد المتعلقة بإجراءات نزع الملكية لأجل المنفعة العامة التي تباشرها الجماعات الترابية ؛ وسعيا نحو توحيد العمل الإداري بينكم ، يشرفني أن أنهي إلى علمكـم أنـه مـا دام أن الإجراءات المتعلقة بمسطرة نزع الملكية لأجـل المنفعة العامة والمتمثلة أساسا في مقـررات إعـلان المنفعة العامة ومقررات التخلي والأوامر بالحيازة والاتفاقات المتعلقة بالحيازة ، يمكن أن تفضي إلى نقل ملكية العقارات موضوع المسطرة المذكورة لفائدة الجماعات الترابية وضمها إلى أملاكها العامة ، فإن تضمين هذه الإجراءات بالسجلات العقارية يندرج ضمن عمليات الإيداع أو التقييـد المشمولة بالإعفاء المنصوص عليه في المادة 45 المذكورة أعلاه .

هذا وألفت انتباهكم إلى أنه يتعين عليكم قبل إخضاع الطلبات المقدمة إليكم في هذا الشأن للإعفـاء مـن وجيبات المحافظة العقارية ، التأكـد مـن أن السندات المتعلقة بإجراءات نزع الملكية المشار إليها أعلاه تتضمن ما يفيد أن العقارات المراد نزع ملكيتها ستصنف ضمن الملك العام للجماعة الترابية المعنية كما هو محدد بموجب المادة 4 من القانون رقم 57.19 المذكور .

إقرأ أيضا :  امكانية اجراء تقييد احتياطي على عقار مثقل بحجز تحفظي

وفي الأخير ، أطلب منكم الحرص على التقيد بمقتضيات هذه الدورية ، والرجـوع إلـي في شأن الصعوبات التي قد تعترضكم عند التطبيق . والسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى